عمل مساج الوجه لتحفيز الكولاجين وشد البشرة

0
عمل مساج الوجه لتحفيز الكولاجين وشد البشرة

المساج من أفضل التمرينات، التي تعطي شعور بالاسترخاء والراحة، وله أصول لابد من اتباعها، وخاصة عند عمل مساج للوجه، لان الطريقة الخاطئة تسبب التجاعيد بدلاً من ازالتها. كما يجب أن يتم هذا المساج في البداية على أيد خبراء للبشرة، وتعلمه بطريقة صحيحة، مع مراعاة أن يتم باستعمال الزيوت العطرية.

 

ومن المعروف علمياً أن التجاعيد تظهر بداية من بعد سن الثلاثين، ويعتبر مساج الوجه واحد من أهم الأمور التي تزيل تجاعيد الوجه، وكذلك الرقبة، حيث أن مساج الوجه يحفز الكولاجين، ويزيد منه في الجلد.

 

ويعد الكولاجين من أهم المواد الموجودة في جسم الانسان، فهو ايثر البشرة الشبابية الخالية من التجاعيد، والمشدودة، بالإضافة لقدرته على تنشيط الدورة الدموية في جسم الشخص، وتخليصه من السموم، كما أنه له دور في توصيل كميات كبيرة لكافة عضلات الوجه.

 

أهم الخطوات لعمل مساج للوجه:

من الخطوات الأساسية التي يجب معرفتها، أن مساج الوجه يبدأ من الرقبة، وينتهي عند فروة الرأس وليس العكس، وبذلك فإنها تتشابه مع حركات الدورة الدموية في تلك المنطقة، والتي تتعاكس مع الجاذبية الأرضية، والتي تكون أحد أسباب ترهلات البشرة، حيث أن الجلد يبدأ في النزول لأسفل، كلما تقدم العمر.

 

والجدير بالذكر أن تدليك البشرة عكس الجاذبية ينشط الخلايا، بالإضافة لإفراز دهون البشرة المرطبة لها، والتي تساعد في تقليل التجاعيد، كما أنها تقلل من التشنجات العضلية وسنبدأ في عرض الخطوات، فتابعونا.

أولاً:

يجب عليكِ عزيزتي المرأة بشطف وجهك جيداُ بالماء الدافئ، ثم قومي بعمل تقشير لبشرتك برفق، وقومي بشطفها بالماء البارد، لكي يمنع امتصاص الاتربة، ويمنع دخول الجراثيم والبكتيريا لبشرتك أثناء المساج.

ثانياً:

قومي بتجفيف بشرتك بالتبطيط عليها بمنشفة قطنية، وعدم دعكها كما يفعل البعض.

ثالثاً:

قومي بوضع القليل من الزيت، أو كريم مرطب على أطراف أصابعك، كما يتم وضع نقطة منه على الذقن، والانف، بالإضافة للخدين، وكذلك منتصف جبهتك.

رابعاً:

قومي بتدليك رقبتك في صورة حركة دائرية بأطراف أصابعك، مع مراعاة أن تكون تلك الحركة من أسفل لأعلى، ومن الجوانب الخارجية للداخل، مع التوجه للوجه.

خامساً:

دلكي الخدين بنفس الحركات الدائرية، مع مراعاة أن تكون من الداخل للخارج، ومن أسفل لأعلى.

سادساً:

وفي تلك المرحلة يأتي مساج الجفون ومنطقة حول العيون، ويتم فيها تقسيم المساج لمرحلتين، مرحلة الجفون العلوية، ومرحلة الجفون السفلية، ويراعى أن يكون اتجاه المساج من الخارج ناحية جانب الوجه، للداخل أي في اتجاه الأنف.

سابعاُ:

مساج الأنف، وهو عبارة عن دعك الأنف في خط مستقيم أفقي من أسفل لأعلي وصولا للجبهة.

ثامناً:

مساج منطقة الجبهة، وتستعملي خلالها كل أطراف أصابعك ماعدا إصبع الإبهام، وتقومي فيها بوضع الأطراف في منتصف الجبهة، والضغط عليها، مع مراعاة سحب البشرة للخارج في اتجاه جانب الوجه، ويتم تكرار تلك الخطوة 6 مرات.

تاسعاً:

قومي بوضع أصابعك الاثنين السبابة وكذلك الوسطى بين حاجبيك، ثم قومي بالضغط على منطقة الزاوية الداخلية لعينك من الجزء العلوي، بعدها قومي بسحب يدك، مع الاحتفاظ بأصبعك الأوسط تحت حاجبك، أما عن السبابة فيكون في الأعلى، حتى يصل للصدغ، وقومي بالشد. كرري تلك الحركة 6 مرات.

عاشراُ:

لابد من تنظيف البشرة بعد الانتهاء من المساج، وذلك من خلال مسحها بمنديل ورقي، أو قطعة من القطن، ثم عمل ماسك مناسب لبشرتك، ثم شطفها وترطيبها.

 

أهم فوائد تدليك الوجه وعمل مساج للبشرة:

لتدليك الوجه فوائد عديدة، ويمكن ذكر بعضها والتي يمكن تمثيلها في الآتي:

إعادة الشباب والنضارة للبشرة والإشراق:

إن عملية المساج مع استعمال الزيوت والكريمات ومستحضرات الاهتمام بالبشرة، يضاعف النتيجة الجيدة، التي تريد الحصول عليها، بالإضافة لعمل الماسكات المنزلية الطبيعية، الغنية بمضادات الأكسدة، والفيتامينات، الهامة للبشرة، وقتها ستشعرين كما لو أنكِ كنتِ في رحلة لاحد المنتجعات المشهورة.

تنشيط وتحفيز الدورة الدموية للبشرة:

كل ما يصيب البشرة من حبوب وشحوب في اللون، بالإضافة لترهلات الجلد، وتوسع المسامات، وغيرها كلها يرجع سببها لقلة نشاط الدورة الدموية. لذا ينصحك أطباء الجلد، وكذلك خبراء الطب البديل، بضرورة عمل مساج للوجه، الي جانب الخلطات والوصفات الطبيعية، والماسكات، مع التأكيد على بعض المناطق الهامة التي تظهر فيها التجاعيد بكثرة، مثل حول العيون وتحتها وكذلك في منطقة الوجه في الجزء العلوي من منتصف الجبهة، وحول الفم.

التخلص من القلق والتوتر:

عملية تدليك الوجه بالطريقة الصحيحة أثناء القلق أو التوتر تساعد على استرخاء عضلات الوجه، وذلك من خلال التربيت أو التبطيط على البشرة بأصابع اليدين من الداخل إلى الخارج ناحية الأذن.

شد البشرة طبيعياً:

إن عملية تنشيط العضلات الموجودة في الوجه بصورة منتظمة، تساهم في وصول كمية مضاعفة من الاكسجين اليه، وبالتالي فإنها تزيد كمية الكولاجين، وبالتالي فإنها تؤخر الشيخوخة، والتجاعيد المبكرة.

إخفاء التجاعيد والخطوط الدقيقة في البشرة:

تبدأ التجاعيد في الظهور بداية من سن الثلاثين، ولكن عند البعض قد تظهر بعد ذلك، نتيجة لنضوب مستوى الكولاجين في البشرة والجلد بصفة عامة، كما تلعب التعابير والحركات التي نقوم بها يومياً في زيادة ظهورها، لذلك فإن الكثير من السيدات يقمن بعمل مساج للوجه للتخفيف منها، والتقليل من حدتها.

تخليص البشرة من الرواسب والاتربة والسموم:

أوضح الأطباء أن المنطقة التي تحيط بالأذن من أهم المناطق التي لابد من عمل مساج وتدليك لها، حيث أنها تحفز الغدد الليمفاوية، ومن هنا يقوم الجسم بالتخلص من كافة السموم الموجودة فيه، وهناك تمرين مشهور جداً، ويطلق عليه مساج تاناكا الياباني، وخلاله يقوم الشخص بتدليك تلك المنطقة، التي تقوم بإزالة السوائل الضارة، والسموم الموجودة في الجسم، ويتم ذلك عن طريق تدليك الوجه خارجاً للجزء السفلي من الاذن.

Leave A Reply

Your email address will not be published.