طريقة التخلص من تجاعيد الفم بالقرفة والزنجبيل

0
طريقة التخلص من تجاعيد الفم بالقرفة والزنجبيل

تعد التجاعيد أو ما يطلق عليها الخطوط الدقيقة التي تظهر في الوجه، من أهم العلامات الواضحة الطبيعية التي تشير للشيخوخة، وتظهر تلك التجاعيد نتيجة نقص في كميات الكولاجين في الجلد، وعادة ما تظهر هذه التجاعيد حول الفم، والعين. ويمكن استعمال الكثير من المواد الطبيعية للعناية بالبشرة، وكذلك اتباع بعض النصائح الهامة للتخلص من تلك التجاعيد، بعيداً عن المنتجات الكيماوية، لذا فكرنا في تلخيص أهم الطرق للتخلص من الشيخوخة المبكرة، والحفاظ على شباب البشرة لفترة طويلة، وذلك عن طريق استخدام بعض الأعشاب الطبيعية، فتابعوا معنا إحدى الطرق للقضاء نهائياً أو التخلص من تجاعيد الفم بالقرفة والزنجبيل.

 

أشهر الأسباب التي تؤدي لظهور تجاعيد الفم:

التدخين:

والذي يعتبر من أسوء العادات التي يقوم بها الإنسان، وله العديد من الآثار السلبية الخطيرة، سواء كان على الصحة بشكل عام، أو على البشرة بشكل خاصة، حيث أثبتت العديد من الأبحاث والدراسات المعملية، أن التدخين يبطئ من انتاج الكولاجين، ويساعد في ظهور التجاعيد، والاصابة بالشيخوخة المبكرة، ويعد الفم هو المخرج وكذلك المدخل الأساسي للسجائر، فستلاحظ أن الجلد المحيط بالفم، هو أكثر الأماكن التي تظهر عليها التجاعيد بكثرة.

 

التعابير التي تظهر على الوجه:

الحركات التي يقوم بها الإنسان بشكل متكرر من خلال الوجه، كالضحك والبكاء، والانفعالات الاخرى يكون التعبير عنها بالوجه، وخاصة عن طريق الفم، تؤدي في النهاية لظهور بعض الخطوط الدقيقة، والتي تنتهي بتكون تجاعيد.

 

التعرض المستمر لأشعة الشمس:

حيث أنه أحد الأسباب الرئيسية لظهور التجاعيد في كل الوجه، نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة، والتي تقوم بهدم الكولاجين، مما يؤدي لظهور بعض البقع البنية في الوجه، واسمرار البشرة، وتكون التجاعيد، وللقضاء على ذلك، يفضل استعمال واقي للشمس يتناسب مع طبيعة البشرة.

اقرأ أيضا  تجربتي مع زيت الزيتون للتجاعيد

 

عدم الاهتمام بإزالة المكياج وخاصة قبل النوم:

كثير من الفتيات لا يقمن بإزالة المكياج أثناء الليل وقبل الخلود للفراش، ولا يعلمن مدى خطورة هذا الامر، فقد أكدت الدراسات والأطباء أن مستحضرات التجميل والمواد الكيماوية تتراكم وتتجمع داخل مسام البشرة في الليل، وقت الاسترخاء، الذي يفضل تنظيف الوجه فيه، واضافة الماسكات الطبيعية والزيوت، لتغذية البشرة، مما يسبب التهاب للبشرة، وتلف للأنسجة، ونقص في الكولاجين، وترهل في الجلد. وليس ذلك فقط، وإنما يؤثر على نضارة البشرة وجمالها.

 

تناول السوائل من خلال القنينة:

حيث أن تلك العادة التي يقوم بها العديد من الأشخاص، تكون أحد الأسباب الرئيسية لظهور تجاعيد الفم، حيث يقوم الشخص بضم الشفاه ليتمكن من الشرب، وتكرار تلك الصفة باستمرار.

 

مضغ العلكة المستمر:

على الرغم من صحة مضغ العلكة، وتأثيرها الرائع على الاذن والمخ، وكافة أجزاء الدماغ، إلا أن المضغ المستمر لمدة طويلة، يسبب ظهور تجاعيد الفم.

 

 

الاضطرابات الهرمونية في سن اليأس:

يعد سن اليأس من أهم المراحل التي يجب أخذها في الحسبان، حيث أن في تلك المرحلة تفقد المرأة كمية كبيرة من الكولاجين، نتيجة لنقص هرمون الاستروجين، والذي يعتبر المسئول الأول عن خلق الكولاجين، وبالتالي فإن التجاعيد تزداد وتبدأ في الظهور بشكل ملحوظ، وخاصة حول الفم.

للمزيد من المقالات التجاعيد و الوسوم:,

 

أهم النصائح للتخلص من التجاعيد حول الفم ومكافحتها:

  • الاهتمام بترطيب البشرة، لأن جفاف البشرة من أهم الأسباب الرئيسية، لتكون التجاعيد، وذلك من خلال تناول كميات كبيرة من الماء تكون كافية لترطيب الجلد، حيث ينصح الأطباء بشرب من لتر إلى لترين ماء يومياً.
  • استخدام بعض أنواع مستحضرات التجميل المرطبة، بالإضافة لاستعمال الزيوت الطبيعية، وأشهرها زيت جنين القمح، والذي يساهم في شد البشرة، وإزالة الاسمرار حول الفم، كما يعمل على توحيد لون البشرة، وتفتيحها، كما ينصح باستعمال زيت الزيتون، وزيت اللوز الحلو، وزيت جوز الهند، والفازلين الطبي، وغيرها من الكريمات المرطبة، حيث أن تلك المرطبات تساهم بشكل كبير في تعويض الجلد لما فقده من رطوبة، وتساعد في ملئ الخلايا، مما يؤدي لانخفاض التجاعيد، وتقليل ظهور الخطوط الدقيقة حول الفم.
  • البعد عن الإجهاد والتوتر وكذلك القلق، والاهتمام بتقشير البشرة، وعمل الماسكات المغذية للبشرة، لملء الوجه.
  • لابد من عمل تقشير أسبوعي للبشرة، للحفاظ على جمالها، والتخلص من الخلايا الميتة، التي تصيب البشرة بالإجهاد والإرهاق.
  • استعمال واقي شمس، لمنع تكون تلك التجاعيد، أو التقليل من ظهورها.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة والفواكه، والخضروات الغنية بمضادات الاكسدة، وكذلك المعادن والفيتامينات التي تحارب تكون التجاعيد.
  • الاهتمام بتناول الوجبات الغنية بالبروتين، حيث أن البروتين يزيد من خلق الكولاجين، وكذلك الإيلاستين، المهمين لتقليل التجاعيد.
  • الاهتمام بتمارين الوجه، حيث أنها لا تتطلب الوقت الكثير، ويمكن القيام بها في أي وقت وفي أي مكان، فكل ما ستقوم به هو، تدليك ما حول الفم لمدة بضع دقائق بصورة يومية، كما يمكنك البحث عن طريق الانترنت، لمعرفة تمارين الوجه.
  • غسل الوجه بالماء عدة مرات خلال اليوم، حتى لا تصاب بالجفاف، واستعمال بعض المرطبات والزيوت الطبيعية، التي تقلل من ظهور التجاعيد.
  • يمنع استعمال الشمع أو السويت في إزالة شعر الوجه، وخاصة الشفاه، حيث أن ذلك يزيد من تكون التجاعيد حول الفم.
  • تجنب التدخين، والعادات السيئة التي تسبب ظهور تجاعيد الفم.
  • عمل الماسكات الطبيعية بشكل يومي، واضافة القرفة والزنجبيل والعسل وبعض أنواع الزيوت الطبيعية، حيث أن القرفة معروفة من أشهر وأحسن المقشرات الطبيعية، المستخدمة على البشرة، أما عن الزنجبيل فمعروف أنه مضاد للالتهابات، ومقاوم للتجاعيد، ومطهر ممتاز للبشرة، ويعمل على تفتيح البشرة، أما الزيوت فتزيد من ترطيب البشرة، بالإضافة لتغذيتها.
  • تجنب النوم بالمكياج، بل يجب عليك الاهتمام ببشرتك وجمالها وتغذيتها في الليل، وغسلها بالماء أو استعمال الغسول المناسب لبشرتك.
اقرأ أيضا  تجربتي مع قلم تبييض الاسنان

 

أهمية الزنجبيل والقرفة للبشرة:

يعتبر القرفة والزنجبيل من أهم الأعشاب المشهورة على مستوى العالم، لما لهما من فوائد كثيرة ومتعددة، وخاصة للبشرة، فقد استخدمهما القدماء في شفاء العديد من الأمراض، بالإضافة لاستعمالاتهما المذهلة على البشرة.

فكلنا نعلم مدى تأثير الزنجبيل على البشرة وجمالها، وتمتعها بتأخير ظهور التجاعيد، والشيخوخة وعلامات تقدم السن، ومن أهم استعمالات وصفات الزنجبيل والقرفة، أنها:

  • تساهم بصورة كبيرة في التخلص من الأثار التي تتركها حب الشباب، والعديد من الندوب، التي تظهر في الوجه.
  • تقوم بتطهير البشرة وتنظيفها، كما تقوم بتفتيح لون البشرة، وتوحيدها.
  • الحفاظ على مستوى الكولاجين الموجود في البشرة، وإعادة الشباب إليها.
  • ترطيب البشرة واشراقها، واعطائها الجمال والبريق، والحفاظ على نضارتها.
  • تقشير البشرة، وإزالة الخلايا الميتة، وتحفيز الدورة الدموية.
  • تقليل المسامات الموجودة في البشرة، وبالتالي تصبح بشرتك مثل بشرة الأطفال.
  • احتواء هذا الماسك الرائع على مضادات الاكسدة وخاصة الزنجبيل، مما يقاوم ظهور التجاعيد.
  • تجنب نقص مادة الايلاستين، وهي المسئولة عن رجوع الجلد لمكانه الأصلي عقب تحريك عضلات الوجه.

 

أهم الوصفات المشهورة والمعروفة باستخدام الزنجبيل والقرفة:

أولاً: ماسك الزنجبيل والقرفة للحصول على بشرة نضرة وأفتح:

ويمكن تحضيره من خلال إحضار:

  • ملعقتين من الجنزبيل المطحون.
  • ملعقتين من القرفة المطحونة.
  • ملعقة عصير ليمون.
  • ملعقتين من العسل.
  • ملعقتين ماء ورد.
  • ملعقة زيت لوز حلو، أو زيت زيتون.

 

طريقة تحضير الماسك:

  • يتم وضع كافة المكونات السابقة في بولة صغيرة، وخلطهم جيداً، حتى يتم المزج جيداً.
  • يتم وضع المزيج في الثلاجة، وذلك لمدة 30 دقيقة.
  • يتم توزيع الخليط على الوجه، ثم يدهن بصورة جيدة، مع مراعاة عدم لمس العينين، ودهن الرقبة.
  • يترك الخليط لمدة تتراوح ما بين 30 إلى 60 دقيقة، مع الاسترخاء.
  • يتم غسل الوجه بالماء الفاتر، ثم مسحه بهدوء بالمنشفة.
  • تقومي بعد ذلك بوضع القليل من الكريم المرطب.
اقرأ أيضا  سعر اشعة بانوراما للاسنان

ستلاحظين جمال بشرتك من أول استعمال.

 

ثانياً ماسك القرفة والزنجبيل وزيت اللوز:

يستعمل هذا الماسك لتقشير البشرة، وإزالة الشحوب والبهتان، بالإضافة للتخلص من الخلايا الميتة، وتجديد الخلايا، وتنشيط الدورة الدموية في الوجه، كما أن زيت اللوز له أهمية كبيرة، فهو يعمل كمرطب للبشرة، ويمكن تحضير هذا الماسك من خلال استعمال:

  • 2 ملعقة قرفة مطحونة.
  • ملعقة زنجبيل مطحون (ويفضل أن يكون طازج).
  • 1/2 كاسة زيت لوز.
  • ملعقة قهوة.
  • ملعقة عسل.
  • 3 ملعقة سكر.
  • القليل من قطرات الفانيليا.

 

طريقة التحضير واستعمال الماسك:

  • في بولة صغيرة أو علبة فارغة مغسولة جيداً ومعقمة، يتم خلط كل المكونات السابقة الذكر، بصورة جيدة.
  • يتم الاحتفاظ بتلك العلبة المحكمة الغلق في الثلاجة.
  • يتم فرك الوجه أو أي جزء في الجسم بقليل من الخليط، لمدة من 5 إلى 10 دقائق.
  • يترك الخليط على الوجه لمدة ربع ساعة.
  • يتم شطف الوجه بالماء الفاتر.
  • يتم تنشيف الوجه بمنشفة قطنية بهدوء، ثم يتم تمرير مكعب من ماء الورد، ثم وضع كريم مرطب على البشرة، لتهدئتها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.